شركاء من أجل الوطن

شركاء من أجل الوطن

إن الدور الأساسي الذي تقوم بها جمارك دبي لا يقتصر على مجرد تحصيل الرسوم الجمركية على البضائع والسلع وتسهيل حركة التجارة الدولية – رغم أهميته وحيويته – ليتجاوز ذلك إلى آفاق أرحب بكثير ويمتد إلى قضايا العمل المجتمعي والتفاعل مع المجتمع الذي تعيش فيه باعتبارها جزءاً رئيسياً منه، إضافة إلى بناء جسور من التعاون والتنسيق والشراكة مع بقية الدوائر المحلية والوزارات والهيئات الاتحادية والمؤسسات والمنظمات الإقليمية والدولية.

ويتكامل هذا الدور النابع من القيم المؤسسية للدائرة ورسالتها في حماية المجتمع من أي أخطار قد تهدد صحة وسلامة أبنائه من تسلل البضائع المقلدة والمزيفة والممنوعة إلى الأسواق عبر منافذها ومراكزها الجمركية، والحرص الدائم على تعزيز اقتصاد إمارة دبي خاصة والاقتصاد المحلي لدولة الإمارات العربية المتحدة بوجه عام، وهي أحد أهم أهداف الخطة الاستراتيجية للدائرة.
وقد حرصنا على تحقيق هذه الأهداف من خلال تقديم خدمات عالية الجودة للمجتمع وللقطاعات التجارية والصناعية وغيرها من القطاعات، حتى أصبحت الجودة السمة المميزة لأعمالنا لنواكب التوجهات الدائمة والرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، المتعلقة بالجودة والتميز والمضي بالإمارة قدما إلى مصاف المدن المتقدمة عالمياً.

ونظراً لتنوع وتعدد المهام التي تقوم بها الدائرة اقتصادياً وتجارياً ومجتمعياً، ومن أجل تحسين الخدمات المقدمة للعملاء والمجتمع بما يتوافق وأهداف الخطة الاستراتيجية لحكومة دبي، قامت الدائرة باعتماد وتطبيق منهجية إدارة الشراكة الحكومية بما يتوافق مع هذه الخطة ومع معايير الجودة والتميز، والتي تتناسب مع أفضل المعايير العالمية فيما يتعلّق بإجراءات ونظم العمل وتحسين رضا وولاء الشركاء.

وخلال السنوات الماضية، أطلقت الدائرة العديد من المبادرات التي تعكس رؤيتها وقيمها المؤسسية والتزاماتها الأخلاقية تجاه الموظفين والعملاء والموردين وشركاء العمل وأيضا تجاه البيئة والمجتمع بصفة عامة.

وختاماً، إنني أتوجه بالشكر إلى كافة شركائنا على تعاونهم معنا وما بذلوه من جهود ساهمت في تحقيق المنفعة المتبادلة والمصلحة العامة.
 

 

أحمد محبوب مصبح

 مدير جمارك دبي