تفصيل الخبر

الموانئ والجمارك و"إقامة دبي " تنظمان أولى الاجتماعات التحضرية استعداداً للعرس الجماعي الثامن 

 

 

 

عقدت لجنة العرس الجماعي المشتركة بين مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، أولى اجتماعاتها التحضرية، استعداداً للعرس الجماعي الثامن، أُقيم الاجتماع في إقامة دبي بحضور كلاً من خليل صقر بن غريب مدير إدارة الاتصال المؤسسي ورئيس لجنة العرس الجماعي بجمارك دبي، والعقيد علي شعبان الطاير  نائب رئيس لجنة العرس الجماعي في الإدارة العامة للإقامة وشؤون الاجانب بدبي، وأعضاء اللجنة من الجهتين  لمناقشة أبرز المستجدات للعرس الجماعي الثامن  لعام 2019 ،وتبادل الآراء والأفكار وكافة الخطط المستقبلية اللازمة لإخراج العرس الجماعي بأبهى صوره له.

 

ويأتي الاجتماع في إطار تعزيز تنفيذ الخطة الاستراتيجية لمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة وللإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب والمنبثقة من استراتيجية حكومة دبي في دعم مبدأ الشراكة المجتمعية والمساهمة في تهيئة فرص متكافئة لكافة الموظفين والموظفات.
وشهد الاجتماع بحث آلية تنفيذ المرحلة الأولى للعرس الجماعي الثامن لعام 2019، وأهمها تنظيم دورات تدريبية مكثفة عن الزواج الناجح للعرسان الجدد بالتنسيق مع دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي.
 
 
 
 
 
 
وقال خليل صقر بن غريب أن لجنة العرس الجماعي حققت خلال السنوات الماضية إنجازات فائقة في دعم الأعراس الجماعية" لمؤسسة الموانئ والجمارك" "وإقامة دبي"  حيت تم زفاف ما يقارب من 700 زوج وزوجه خلال سبع سنوات أثمرت عن ترابط أسري ومجتمعي ساهم بشكل جذري في دعم كيان الأسرة الإمارتية كونها أساس التنمية المستدامة في المجتمع الإماراتي،  وذلك يأتي تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة " حفظة الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله "في إقامة الأعراس الجماعية من أجل الدعم الكامل واللازم للمقبلين على الزواج، وترشيد حفلات الزواج والبعد عن المغالاة والإسراف في تكاليف الأعراس.
 
 
وأشار رئيس لجنة العرس الجماعي إلى سعى اللجنة الدائم إلى تحقيق الأفضل للموظفين والموظفات من خلال إعدادهم لحياة أسرية بُنيت على التفاهم والترابط بين الطرفين، وذلك من خلال تقديم دورات للزواج الناجح للمشتركين في العرس الجماعي الثامن في مجالات مختلفة لمناحي الحياة لتأهيلهم لبناء أسرة صالحة مدركة للواقع المجتمعي تساهم في تحقيق رؤية دبي 2021، ومئوية الإمارات 2071.
وثمن خليل صقر بن غريب الشراكة الاستراتيجية مع" إقامة دبي “واصفا إياها بشراكة مهمة امتدت لسنوات، تضمنت جهوداً مبذولة من أجل دعم العمل المجتمعي.
 
 
من جهته قال العقيد علي شعبان الطاير نائب مساعد المدير العام لسجلات القيد ووثائق السفر في إقامة دبي: " إن الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي تدعم موظفيها المقبلين على بدء حياة أسرية سعيدة، وتسهم من خلال هذه المبادرة في تخفيف أعباء الزواج عليهم، وذلك بما يصب في مصلحة المجتمع الإماراتي، وأن الشراكة المجتمعية المثمرة بين مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة وإقامة دبي للعام الثامن على التوالي، أسهمت بدورها في دعم منتسبي الجهتين لبناء أسر مستقرة ".
وأضاف الطاير أن الجهود ماضية إلى تحقيق معاني التكافل الاجتماعي قد ساهمت بشكل كبير في تحقيق السعادة للموظفين، مؤكداً على أهمية توحيد تلك الجهود وتكاملها تحقيقاً لاستراتيجية القيادة الحكيمة في ترجمة مبادئ السعادة على شكل مبادرات وفعاليات.
 
 
 



ملاحظات المستخدم

الاسم *
ردود الفعل *

* سوف يتم عرض التعليق بعد موافقة المشرف

لا توجد تعليقات !